تحقيق سند الإمام محمد قاسم النانوتوي (لصحيح مسلم)

المعروف أنه لم يبق سند لصحيح مسلم بالسماع الكامل..
وسيتبين لك من قراءة هذه المقالة: أن سند صحيح مسلم متصل بالسماع الكامل إلا في طبقة الشاه ولي الله أحمد بن عبد الرحيم المحدث الدهلوي.
المعلومات التي ذكرتها في هذه المقالة حصيلة جهود جبارة، أسهرتني ليالي طوالا وأضنتني أياما كثيرة، لم أستطع العثور عليها مجتمعة مرتبة في صفحات كتاب أو صدر عالم. أرجو أن ينفع الله بها، وأن تكون سببا في تسهيل طريق المحققين بعدي.

 

المعروف أنه لم يبق سند لصحيح مسلم بالسماع الكامل..
وسيتبين لك من قراءة هذه المقالة: أن سند صحيح مسلم متصل بالسماع الكامل إلا في طبقة الشاه ولي الله أحمد بن عبد الرحيم المحدث الدهلوي.
وهذه هي الحلقة الثالثة من سلسلة مقالات أسانيد باني دار العلوم حجة الإسلام العلامة محمد قاسم النانوتوي.. رحمه الله
ستجد الحلقة الأولى ههنا : الإمام محمد قاسم النانوتوي وأسانيده السماعية في الحديث
http://www.madarisweb.com/ar/articles/3710

والثانية : تحقيق سند الإمام محمد قاسم النانوتوي لصحيح البخاري
وهذا رابطه: http://www.madarisweb.com/ar/articles/4064
وها هي بين يديك الحلقة الثالثة من هذه السلسلة 

فاظفر بها قبل أن تفوتك..
المعلومات التي ذكرتها في هذه المقالة حصيلة جهود جبارة، أسهرتني ليالي طوالا وأضنتني أياما كثيرة، لم أستطع العثور عليها مجتمعة مرتبة في صفحات كتاب أو صدر عالم. أرجو أن ينفع الله بها، وأن تكون سببا في تسهيل طريق المحققين بعدي.

قال الإمام قاسم العلوم والخيرات، حجة الإسلام، المحقق العلام، مولانا محمد قاسم النانوتوي [ت:1297هـ] - رحمه الله تعالى:

أخبرنا بجميعه العلامة الشاه عبد الغني المجددي الدهلوي[ت:1296هـ]، بقراءتي عليه لجميعه وسماع الكنكوهي إلا يسيرًا من آخره فبقراءة غيره وهما يسمعان، والعلامة العلامة أحمد علي المحدث السهارنفوري[ت:1297هـ] قراءةً عليه، قالا: أخبرنا بجميعه الشاه محمد إسحاق الدهلوي: أخبرنا بجميعه الشاه عبد العزيز المحدث الدهلوي والشاه عبد القادر الدهلوي، قال الثاني: أخبرنا بجميعه الشاه عبد العزيز المحدث الدهلوي.

وقال الشاه عبد الغني المجددي: أخبرنا بجميعه قراءةً والدي العلامة أبو سعيد المجددي الدهلوي([2]): أخبرنا الشاه محمد إسحاق الدهلوي والشاه رفيع الدين الدهلوي([3])، قالا: أخبرنا بجميعه الشاه عبد العزيز المحدث الدهلوي([4]): أخبرنا بجميعه الشاه ولي الله([5]) والخواجه محمد أمين الكشميري، سماعًا.

قال الخواجه محمد أمين الكشميري: أخبرنا بجميعه الشاه ولي الله أحمد بن عبد الرحيم الدهلوي سماعًا: أخبرنا أبو طاهر محمد بن إبراهيم الكردي المدني وتاج الدين محمد بن عبد المنعم القلعي([6]) وعمر بن أحمد بن عقيل الحسيني قراءة لبعضه وإجازة من الثلاثة:

 قال الأول[وهو أبو الطاهر الكردي]: أخبرنا بجميعه والدي الشيخ إبراهيم الكردي سماعًا: أخبرنا قراءة لطرف منه وإجازة الشيخ سلطان بن أحمد بن سلامة المزاحي: أخبرنا سماعًا لقطعة كبيرة منه وإجازةً شهاب الدين أحمد بن خليل السبكي:

وقال الأولان [أبو طاهر الكردي والتاج القلعي]: أخبرنا بجميعه قراءة أبو الأسرار الحسن بن علي العجيمي: أخبرنا الشيخ عيسى بن محمد المغربي الجعفري الثعالبي والشيخ محمد بن علاء الدين البابلي والشيخ إبراهيم بن علي الميموني سماعًا لجميعه.

وقال الثالث [عمر بن أحمد بن عقيل]: أخبرنا بجميعه الشيخ عبد الله بن سالم البصري.

وقال الشيخ محمد إسحاق الدهلوي([7]) أيضًا: أخبرنا عمر بن عبد الكريم العطار قراءة عليه لطرف منه وإجازة، أخبرنا صالح بن محمد المسوفي الفُلّاني لجميعه، أخبرنا محمد سعيد سفر لجميعه، أخبرنا محمد حياة السندي لجميعه والشيخ تاج الدين القلعي، قالا: أخبرنا عبد الله بن سالم البصري([8]) لجميعه –وزاد الثاني فقال:- والشيخ الحسن بن علي العجيمي لجميعه، قالا: أخبرنا بجميعه شمس الدين محمد بن علاء الدين البابلي قراءة عليه بمكة المشرفة –وزاد البصري فقال:- وأخبرنا بجميعه محمد بن محمد بن سليمان السوسي سماعًا عليه بالمسجد الحرام.

قال الشمس البابلي: أخبرنا الشيخ برهان الدين إبراهيم اللقاني بجميعه([9]) والشيخ أحمد بن خليل السبكي سماعًا للقطعة الكبيرة منه وإجازة – وقد مر- وسالم بن محمد السنهوري، سماعًا لأكثره.

قال اللقاني: أخبرنا بجميعه سماعًا سالم بن محمد السنهوري، قال السنهوري والسبكي: أخبرنا بجميعه [قال الأول: سماعًا، وقال الثاني: قراءة] نجم الدين محمد بن أحمد الغيطي: أخبرنا بجميعه سماعًا شيخ الإسلام زكريا بن محمد الأنصاري.

قال محمد السوسي: أخبرنا بجميعه شهاب الدين أحمد بن سلامة القليوبي: أخبرنا بجميعه خاتمة المسندين النور علي بن يحيى الزيادي الشافعي: أخبرنا بجميعه شمس الدين محمد بن أحمد بن حمزة الرملي.

وقال الشيخ إبراهيم بن علي الميموني-وهو شيخ العجيمي-: أخبرنا بجميعه سماعًا شمس الدين محمد بن أحمد بن حمزة الرملي.

وقال الشيخ عيسى المغربي: أخبرنا بجميعه شهاب الدين أحمد الخفاجي: أخبرنا قراءة لطرف منه وإجازة شمس الدين محمد بن أحمد بن حمزة الرملي([10]): أخبرنا بجميعه سماعًا والدي شهاب الدين أحمد بن حمزة الرملي: أخبرنا بجميعه سماعًا شيخ الإسلام زكريا الأنصاري: أخبرنا بجميعه الحافظ أبو نعيم رضوان بن محمد العقبي: حدثنا بجميعه أبو الطاهر محمد بن محمد بن عبد اللطيف التكريتي المعروف بابن الكويك: حدثنا بجميعه أبو الفرج عبد الرحمن بن عبد الحميد بن عبد الهادي الحنبلي المقدسي: حدثنا بجميعه أبو العباس أحمد بن عبد الدائم النابلسي: حدثنا بجميعه أبو عبد الله محمد بن علي بن محمد بن الحسن بن صدقة الحراني المعروف بابن الوحش: حدثنا بجميعه فقيه الحرم أبو عبد الله محمد بن الفضل بن أحمد الفراوي الصاعدي الفراوي: حدثنا بجميعه الإمام أبو الحسين عبد الغافر بن محمد بن عبد الغافر الفارسي النيسابوري: حدثنا بجميعه أبو أحمد محمد بن عيسى بن محمد بن عمرويه الجلودي النيسابوري: حدثنا بجميعه أبو إسحاق إبراهيم بن محمد بن سفيان الفقيه الجلودي النيسابوري:حدثنا أبو الحسين مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري بجميع كتابه "المسند المختصر الصحيح بنقل العدل عن العدل عن رسول الله ﷺ" إلا ثلاثة أفوات يسيرة فبالإجازة أو الوجادة.

______________

[1] - للإستزادة من ذلك اقرأ مقالتي: الإمام محمد قاسم النانوتوي وأسانيده السماعية في الحديث.

[2] - وقال الشيخ عاشق إلهي الميرتهي في تذكرة الخليل: قرأ الشاه عبد الغني موطأ مالك ومسلمًا وأبا داود والترمذي والنسائي وابن ماجه بالاستيعاب على والده، بل والبخاري أيضًا على والده أيضًا.اهـ. وقد مر.

[3]  -  قال الشيخ الحسني في نزهة الخواطر(7/892): وبعضها على الشيخ رفيع الدين بن ولي الله الدهلوي، قرأ عليه شرح السلم للقاضي مبارك وكتاب الصحيح لمسلم بن الحجاج النيسابوري.

[4]  - قرأ الشيخ رفيع الدين الكتب الحديثية كلها على أخيه الشاه عبد العزيز كما في نزهة الخواطر(7/ 1014) في مواضع متعددة، قال الحسني: وقد قرأ عليه إخوته عبد القادر ورفيع الدين وعبد الغني وختنه عبد الحي ابن هبة الله البرهانوي، وقرأ عليه المفتي إلهي بخش الكاندهلوي، والسيد قمر الدين السوني بتي مشاركاً لإخوته في القراءة والسماع.اهـ.

[5]  - وقد مر ثبوت قراءة الشيخ عبد العزيز على والده الكتب الستة.. وسماع ولي الله على أبي طاهر نص عليه في إتحاف النبيه (1/76) ، ونص هناك (1/165) على قراءة أبي طاهر على شيوخه، وعلى قراءة العجيمي على البابلي، وسماعه يزيد على ما في منتخب الأسانيد (ص46)، وهناك نص قراءة البابلي على شيخه.

وقراءة ولي الله على القلعي نص عليها في إتحاف النبيه (ص77) والإرشاد (ص 54)، ونص في إنسان العين (وعنه أبجد العلوم 3/ 169) على سماع التاج القلعي للصحيحين من العجيمي. وقرأ القلعي الكتب الستة وغيرها على عبد الله بن سالم البصري قال صديق حسن خان القنوجي في أبجد العلوم(1/664): وكان غالب تعلمه لعلم الحديث من الشيخ: عبد الله بن سالم البصري.. قال: عرضت عليه هذه الكتب على نهج البحث والتنقيح. وقرأت الصحيحين على العجيمي وأجازني بجميع ما تصح له روايته.

[6]- ومن أسانيد أبي طاهر السماعية التي ساقها الشاه ولي الله، قال: أخبرنا والدي الشيخ إبراهيم الكردي، بقراءته على سلطان المزاحي طرفًا منه، أخبرنا أحمد بن خليل السبكي بقراءتي عليه لقطعة كبيرة منه، قراءة لجميعه على النجم الغيطي كما في غاية الابتهاج للزبيدي (9 /24). وقرأ المزاحي الصحيحين على يحيى الحنبلي، وبعضهما على السنهوري، كما في ثبت النخلي (ص 38) وباقي الأسانيد إلى زكريا الأنصاري ومنه إلى الإمام مسلم من غاية الابتهاج للزبيدي.

[7]- قرأ الشاه محمد إسحاق الأوائل السنبلية وجملة وافرة من صحيح البخاري وشيئًا من صحيح مسلم، والمسلسل بالأولية على عمر بن عبد الكريم العظار كما في إجازته له في حياة الشاه محمد إسحاق للبركاتي(1/52) ونص العطار فيه أنه سمع جميع صحيح البخاري وصحيح مسلم على صالح الفلاني.اهـ. ونص الفلاني في قطف الثمر(1/46) أنه قرأ على محمد سعيد سفر، وهو قرأ على التاج القلعي.اهـ. وقد مر أن القعلي قرأ على الحسن العجيمي الصحيحين.. وباقي السند في غاية الابتهاج للمرتضى الزبيدي.. قال محمد زياد تكلة: وقراءة محمد سعيد سفر على محمد حياة في فيض الجواد (ص1 منسوخة الشيخ أحمد عاشور).اهـ. ولم أجد هذا الكتاب. وقراءة محمد حياة على البصري – وهكذا بقية السند سماعًا إلى زكريا ثم منه إلى الإمام مسلم– نص عليها مرتضى الزبيدي في غاية الابتهاج (1/46).. وسند زكريا من ثبته(1/126) أيضًا.

[8] - قرأ التاج القلعي الكتب الحديثية كلها على الشيخ عبد الله بن سالم البصري.. نقل القنوجي عن الشاه ولي الله في أبجد العلوم (1/664):

وكان غالب تعلمه لعلم الحديث من الشيخ: عبد الله بن سالم البصري.. قال: عرضت عليه هذه الكتب على نهج البحث والتنقيح.. وقرأت الصحيحين على العجيمي وأجازني بجميع ما تصح له روايته.اهـ.

[9] - قد مر قراءة البابلي على اللقاني الكتب الستة في سند البخاري.

[10] - قراءة الخفاجي على الشمس الرملي من كتابه ريحانة الألبا(1/362) قال فيه: ومن أجل من أخذت عنه شيخ الإسلام بن شيخ الإسلام الشمس الرملي، حضرت دروسه الفرعية وقرأت عليه شيئًا من مسلم فأجازني به وبجميع مؤلفاته ومروياته.اهـ.

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018