هل تضع الجوال والسواك في جيب واحد؟

فقلت في نفسي: ها أنت الآن واقف أمام قضية معقدة لا يسهل حلها على كل من يدعي أنه من الممكن حلها. فإن حللتها يمكن تنفيذ فكرة تخطر في بالي...

     لماذا لا أكتب عن شيء ينفع الآخرين؟ هذه الفكرة خطرت في بالي اليوم أكثر من عشرين مرة، لكنني لم أتمكن من تنفيذها رغم محاولات كثيرة.

     خلال هذه الفكرة جائت مكالمة من أستاذي المكرم على جوال أحد زملائي، فحولها إلي كي أتمكن من المحادثة مع أستاذي المكرم، فكنت أقرب نقاله الهاتف حتى أسمعه جيدا لكن بلا جدوى...

     المهم أكملت المكالمة فسألت سبب خفة صوته في جواله، فأخبرني أنه اشترى جوالا جديدا ولم يمض عليه إلا بضعة أيام، فلم أعرف سبب عطله فيه؟

     فقلت في نفسي: ها أنت الآن واقف أمام قضية معقدة لا يسهل حلها على كل من يدعي أنه من الممكن حلها. فإن حللتها يمكن تنفيذ فكرة تخطر في بالي...

     فأحببت أن أعرف سبب عطله فيه، فكنا نناقش حول قضيته التي ادعيت أنها معقدة بالنسبة إلي، لا بالنسبة إلى الجميع، فخلال حديثنا وجه أحد الإخوة سؤالا إلى صاحب الهاتف النقال، كنت أظن لا حاجة له بمثل ذاك السؤال، لكنه سأله، " هل تضع الجوال والسواك في جيب واحد؟

     فأجاب نعم، فقال هذا هو سبب عطل جوالك، لأن السواك عادة يكون رطبا بعد استعماله فعند ما يوضع مع الجوال في جيب تنتقل رطوبته إلى الجوال، ومن الممكن تدخل الرطوبة في سماعة الجوال التي تسبب عطلا في صوته.

     فشكرت الله عزوجل أنه ألهمني شيئا أكتب عنه اليوم وأفيد آخذين الجوالات والهاتف النقال به...

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018