التشديد على الطلبة سلاح هدام لكيانهم

الشدة هي الأسلحة الفتاكة لمواهب الطلبة وقدراتهم ولطاقاتهم المكمنة، ويصاب الطلبة لأجلها بالمرض العضال وهو الانهزام النفسي .
ولقد شاهدنا مرارا أن بعض الطلبة في بداية السنة يكونون نشطاء ومجدين في الدراسة ، لكن سرعان ما يتهاونون ويتكاسلون، والسبب : أن الأستاذ لا يشجعهم ولا يحفزهم، بل يوبخهم ويعاقبهم علی كل صغيرة وكبيرة...بينما أستاذ آخر طلبته في تقدم مستمر ؛ لأنه يشجعهم وينشطهم.
لذا يجدر بكل معلم أن يتحلی بالرفق واللين وأن يتخلی عن العنف والشدة.
وقد قال الله تعالی لأعظم معلم علی الإطلاق سيدنا محمد -صلوات الله وسلامه عليه-: "فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لا نفضوا من حولك".. إذا كان هذا الخطاب لمعلم البشرية جمعاء وفي تلامذته "الذين ألزمهم كلمة التقوی وكانوا أحق بها وأهلها" وكان في قلب كل واحد منهم الإيمان أعظم من الجبل ؛ فكيف بطلبتنا في عصرنا الراهن؟! 
ولقد سمعت أحد العلماء أن طالبا أمريكيا التحق بمدرسة التحفيظ في بنجاب بباكستان فهبجه القارئ تهبيجا ففر من المدرسة وكتب علی حائط المدرسة
(i hate Qari ...i hate islam ...i hate pakistan)
معناه: أنا أكره القارئ ...أنا أكره الإسلام - والعياذ بالله- أنا أكره باكستان.
..
ولقد أخبرني أبي: أنه لم يزل يكره الأستاذ الذي مارس الشدة عليهم في صغرهم - وأبي قد تجاوز عمره ستين سنة- وقال: لقد كان يعلق الخيوط بالسقف ثم يربط يها شعر رؤوسنا لئلا ننود ونتمايل من النعاس.
والشدة لا تنحصر في معاهدنا التعليمية فحسب بل هي تغلغلت إلی بيوتنا بحجة التربية والتثقيف...
يقول أحد مشائخ الدعوة والتبليغ في باكستان: ذات مرة أقمت عند صديقي في بيته فترة لأجل مهام تخصني، فكان أبناءه يترددون علي فأمازحهم وأتحدث معهم بالحرية. فقال لي أحدهم يوما:
يا حبذا لو كان أبونا مثلك! 
قلت: لماذا؟
قال: لأن أبانا  معقد ومتشدد، مرة اشتريت بنطلونا لألبسه فما إن رآه أبي إلا وألقاه في التنور وأحرقه... فوالله ما ازددت عنه إلا بعدا بسبب تصرفه هذا.
لذا أرجو من الإخوة المعلمين أن ينتبهوا لهذا الخطر العظيم وأن يكونوا علی دراية من هذا السيل الجارف الذي تسبب في ضياع كثير من الدرر الثمينة والجواهر القيمة.

التعليقات

اكتب تعليقك

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2018