الشيخ منظور أحمد نعماني

هو الشيخ منظور أحمد نعماني الصالح صاحب التواضع أستاذ الحديث والتفسير ومدير المدرسة العربية إحياء العلوم ب ظاهر بير - رحيم يار خان - تلمذ على علماء عصره، وعلى رأسهم الشيخ حافظ الحديث الزاهد أستاذ العلماء محمد عبد الله درخواستي. فإن الشيخ منظور كان مصحوبا به من البداية إلى النهاية، والشيخ المنعوت له صلة وثيقة بتفسير القرآن الكريم والحديث كما أن له ذوق سليم وجميل بنظم الشعر في الأردية والعربية، ومما قال في رثاء الشيخ العلام درخواستي: فيا قبر هل واريت جبل عزيمة ومخزن تفسير وبحر المواهب وقد ملأ الآفاق في طول عمره بعلم وعرفان وضوء الكواكب ويا خير مدفون تركت قلوبنا حيارى وعطشى من نقود السحائب شربت صبوح الوصل يا ساقي البحار فصرت به سكران حتى العواقب رحلت من الدنيا أبا الفضل وحده وغادرت منظورا بدمع ساكب كاتب المقالة: أبو سليمان زر محمد

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018