كم من دمار ألحق العالم باستخدام قرصنة الكمبيوتر سلبيا

في عالم التكنولوجيا حيث تعرّف أجهزة الكمبيوتر والبرمجيات المختلفة يوماً بعد يومٍ‘ هناك الاشخاص الذين يتحركون في القرصنة هذه البرمجيات بشكل غير قانونيّ. نقطة للاسف هي بدلاً من استخدام مواهبهم غير عادية في اعمالٍ صالحة أنّهم يقضون عليها. وهناك عدد من حوادث في التاريخ فيما اخطأ الشباب اخطاء كبيرة بسبب القرصنة وبالتالي واجهوا السجن او عقوبة الإعدام في الآونة الاخيرة‘ القراصن الابرز في العالم من نيوزي لاند‘ بارنبي جاك‘ البالغ من العمر 35 سنة‘ وجد ميتاً في منزله في سان فرانسیسکو في حالة غير مستقرة. كيف حدثت وفاته؟ هل قتل؟ او انه أنهى حياته بنفسه؟ لا احد يعرفه‘ حتى الآن. ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام‘ بارانبي جاك قد اراد لإدخال بعض العناصر الجديدة فيما تتعلق بالقرصنة في الايام القادمة. كان جاك مولعاً جداً لبرمجة وقرصنة من البداية بسبب هذا انه جعلها مهنته. قد اكتسب جيك شعبية في وسائط الإعلام الدولية وقتما ادّعى أنّ له يداً طولى في اختراق ايّ اجهزة الصراف الآلي في العالم بسهولة. بعد دعواه هذه قد إنزعج اكبر الشركات المصرفة في نومهم. حمّل جاك فيديو لقرصنة آلة الصراف على يوتيوب ايضاً الذي شوهد 2.6 مليون مرة. كان جاك قد يعزم على إدخال عنصر جديد يسمّى "بيس ميكر" (PACE MAKER) في اتفاقية "بليك هيت سيكيورتي" سنوية في لاس فيغاس في الايام القليلة القادمة من خلاله يمكن قتل شخص او تنويمه من مسافة 30 قدماً. هذا سلاح جديد لجيك حصل على شعبية كافية على المستوى الحكوميّ ولكنه اعتبر خطيراً جداً.
جوناثان جيمس شاب 15 عاماً في عام 1999ء اخترق نظام الكمبيوتر كلّه لمؤسسة من اكبر مؤسسات العالم ناسا "NASA". قد اضرّ انظمة ناسا في الجهل الى حد أنه استغرق 21 يوماً على الاقل لإصلاح لها. قد غير كل الكلمات المدونة لانظمة الكمبيوتر اولاً بعد القرصنة التي ما استطاع خبراء ناسا أن يفتحوها ولو بذلوا أقصى جهودهم. قال كريس رونالد‘ المسئول عن الامن لناسا فيما يتعلق بهذا الحادث ان في ذلك اليوم لم اشاهد ايّ نشاط غير عادي على الشبكة ولكن فجأة في بضع ثوان تمّ تغيير كل الكلمات المدونة. وانطلق كل شيءٍ عن سيطرتنا. قد نزّل جوناثان برامجاً من 1.7 مليون دولار من انظمة ناسا ايضاً. من هذا البرامج يمكن له سيطر جميع النظام الفضائيّ. البرامج المذكور كان قوياً الى درجة انه يمكن تغيير ايّ جوّ لمنطقة العالم. بعد تنزيل البرامج ترك جوناثان هذا النظام ولكن بعد هذا العمل العملاق اغلقت ادارة ناسا ملقماتها لمدة ثلاثة أسابيع. خلال هذه الفترة‘ انهم بحثوا عن الرجل الذي اخترق النظام. واخيراً اُعتقل جوناثان من منزله. كانت النفقات المتكبدة في التحقيقات لإعتقاله احداًواربعين الف دولار. بعد القاء القبض عليه‘ اعترف بجريمة فوراً بينما اخبر ايضاً انه لم يفعل كل هذا عمداً. لقد رأيت برامجاً على موقع ناسا مما استطعت سيطرة على النظام الفضائي. ففكّرت أن ينزّل برامج هذا ويحصل على مزيد من المعرفة حول النظام الفضائي. ليس غرضي إتلاف الاصول الامنية للبلد على الاطلاق وما علمت اني أُلاعب مع أجهزة الكمبيوتر لمؤسسة ضخمة مثل هذه. بسبب تصريحاتٍ له وسنّ الرشد انه عوقب لمدة ستة اشهر فقط. بعد أن قضى مدّة عقابه‘ حدّد نفسه في غرفته. في عام 2007ء‘ فجأة جاء عدد من الشركات العملاقة في امريكا تحت الهجوم السیبرانية فيما سرق عدد من الوثائق الهامة والبرمجيات. هذه الشركات قد رفعت قضايا ضد جوناثان على اساس الشك. في عام 2008‘ انه اُدرج في التحقيقات فيما يتعلق في هذه الحالات إلّا أنه رفض كل هذه المزاعم. بضعة أيام بعد التحقيق‘ عثر عليه ميتاً في زاوية غرفته في حالة غير مستقرة. هذا الأمر صار مخفيا بعد وفاته حتى شهر أنه انتحر او قُتل. ولكن بعد شهر‘ سجّلت والدته بياناً أمام وسائل الإعلام " أن الشرطة استدعته لغرض البحث مراراً و تكراراً أيقن أنه ربما سوف يدان‘ وفي نهاية المطاف يقضي حياته كلها في السجن. من هذا الخوف‘ انتحر جوناثان". بعد بيان والدته هذا‘ قد لفّتت الشرطة هذا الامر مطلقاً.
الى جانب آخر‘ يتذكّر المقرصن الشائن ألبرت جونزيلز في عالم القرصنة باسماء جيدة و سيئة. قد بدأ القرصنة بولعه ولكن بعد ذلك اتخذه مهنة له واستخدمه لكسب المال بطريق غير مشروع. قد اخترق ألبرت رقوم بطاقات الصراف الآلي و الائتمان لعدد كبير من الناس في العامين الماضيين و اخرج منها مبلغاً غير محدود من ارادة نفسه. ما بحثت حكومة الولايات المتحدة عن الحقيقة حتى الآن كيف انه اخترق بطاقات الصراف الآلي والائتمان في كمية ضخمة خلال سنتين فقط. وقد بدأ جونزيلز التقطيع مع المجموعة الشعبية المعروفة باسم "شيدو كريو" (SHADOW CREW) . وتعلّم طريقة التقطيع لبطاقات من هناك وبعد ذلك ادخل التغييرات في ذلك ايضاً وهكذا اخترع طريقة جديدة لممارسة هذا العمل مسرعاً و محفوظاً. قد ارتكب جرائم مع هذه المجموعة إلى مدّة ما. ولكن خلال هذه الفترة عليه ان يعطى المجموعة حصة 50 في المئة من هذه البطاقات السرقة التي كانت موزّعة بين جميع الأعضاء. ما أعجبه هذا الامر مطلقاً فقررّ ان يعمل وحيداً تاركاً هذه المجموعة. وبعد ذلك انه اسرع في تقطيع بطاقات الناس الى انّ جيوبه امتلئت بالمال. ولكن كان غافلاً عن هذه الحقيقة تماماً ان الشرطة والوكالات الاخرى أنشطوا للبحث عنه انشاطاً تاماً.
قد جمع جونزيلز حوالي 5 ملايين دولار و انطلق الى تركيا هارباً من الولايات المتحدة. بعد ان ظل صامتاً لبعض الوقت‘ بدأ مهنة القرصنة مرة اخرى هناك حيث ان الحكومة التركية قد القت القبض عليه وحكمت عليه بالسجن لثلاثين عاماً. ووفقاً لتقارير وسائل الإعلام‘ انه صُدم صدمة كثىرة بسبب الأسر وحالته في السجن محفوفة بالمخاطر.
وما عدا هؤلاء الناس‘ القراصن مثل كيفن بولسون وجيري ميتشنين وكيفن ميتينك هم اولئك الذين يذكّرون في عالم التكنولوجيا حتى الآن. هؤلاء من الناس الذين استخدموا القرصنة لفائدة بلدانهم. و نتيجة لكلّ ما سبق أنّ الاستخدام الايجابيّ للتكنولوجيا يحمل الامة الى الذروة الكمال بينما استعماله السلبيّ يوقعها في عمق وصمة عارٍ. هل شبابنا اليوم يستخدمون مواهبهم ايجابية فيما يتعلق بالقرصنة ؟؟؟ سوال معسر!!!

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018