إشارات لغوية وشذرات عربية

الإشارة الأولى: رعايةُ الملَكة وتحصيلُ السليقة أَولى مِن حِفْظ القواعد من غير تطبيق. الإشارة الثانية: لا تُغْفِل النظر في كتب المتقدمين، فما...                                                    كَانَ أَصَحَّ عِلْمَ مَنْ تَقَدَّمَا! ‏‏‏الإشارة الثالثة: اعرِف مقاديرَ العلماء ومنازلَهم، ومقاماتِ الكتب ومراتبَها. ‏‏الإشارة الرابعة: علومُ اللغة تتكاملُ فيما بينها، فلا تنشغل ببعضها عن بعض. الإشارة الخامسة: أكثرُ ضلال مَن ضلَّ إنما كان بسبب الجهل بكلام العرب. الإشارة السادسة: المعجمات لم تُحِطْ بالعربية، إلا أنَّ أهل اللغة يَجمعونها. الإشارة السابعة: يُرجع في كل فن إلى أهله، فلا تغترَّ بكلامِ غير أهل الفن؛ لأنَّ مَن تكلم في غير فنه أتى بالعجائب. الإشارة الثامنة: تنَبَّهْ لتغيُّر الاصطلاحات واختلافها في كلام أهل العلم. الإشارة التاسعة: لغة العرب لا يحيط بها إلا نبيٌّ، ومن توسَّع في كلام العرب لم يكد يُخطِّئ أحدًا! الإشارة العاشرة: تنبَّهْ للإطلاق والإجمال في كلام أهل العلم، وخاصةً عند المتقدِّمين. الإشارة الحاديةَ عشرةَ: الجمود على نصوص القواعد مزَلَّةُ أقدام، ومضَلَّة أفهام. الإشارة الثانية عشرة: احذر من التصحيف والتحريف في الكتب، فما أكثرَه، وخاصة في كتب اللغة. الإشارة الثالثة عشرة: اربِط الفروعَ بالأصول، فقدْ...                                   يَحْوِي التَّفَاصِيلَ مَنْ يَسْتَحْضِرُ الجُمَلاَ الإشارة الرابعة عشرة: الفقيه أكثر الناس احتياجًا للتوسع في دقائق كلام العرب. الإشارة الخامسة عشرة: لكل معجم منهجُه وطريقتُه، فاحذر مِن الخلط بينها. الإشارة السادسة عشرة: كتبُ اللغوي المتخصص قد تختلف عما يَحتاجُ إليه المتفقِّه مِن كتب، فاحرص على انتقائها. الإشارة السابعة عشرة: احذر من تشقيقات المتأخرين وزياداتهم التي لا مستند لها من كلام المتقدمين. الإشارة الثامنة عشرة: الشعر ديوان العرب، فاطلب فيه ما تريد، ولا تقتصر على المعجمات. الإشارة التاسعة عشرة: كثيرٌ من النحو الاصطلاحي لا يحتاجه المتفقه، فقدِّم الأهمَّ. الإشارة العشرون: احذر الاعتماد على ما شاع، والرُّكونَ لما سبق إلى قلبك، فنحنُ أعاجم مع لغتنا. الإشارة الحادية والعشرون: تأمَّلْ لغةَ القرآن والسنة، واعرِضْ فهمك على فهم العرب. الإشارة الثانية والعشرون: علمُ التصريف أشرفُ شطْرَيِ العربية، مع أنَّ أكثر الناس يغفُل عنه. الإشارة الثالثة والعشرون: علم الاشتقاق لا غِنى للفقيه عنه، ولا يُعرَف إلا بكثرة التأمُّل في كلام العرب. الإشارة الرابعة والعشرون: علم العَروض مهمٌّ جدًّا، والغفلة عنه قد تُوقِعُ طالبَ العلم في إشكالات. الإشارة الخامسة والعشرون: فقه اللغة هو التبويب المعنوي لموضوعات اللغة، ولا يَستغني عنه طالبُ العلم. الإشارة السادسة والعشرون: قال الفيروز آبادي: لا يشْنَأُ هذه اللغةَ الشريفة إلا مَن اهْتَافَ به ريحُ الشقاء. الإشارة السابعة والعشرون: قال الخليل: تقلَّلْ مِن العلم لِتَحفظ، وتكثَّرْ منه لِتَعرف. الإشارة الثامنة والعشرون: القرائنُ أهم وسائل تحصيل العلوم؛ وعليها اعتمادُ جُلِّ أهل العلم. الإشارة التاسعة والعشرون: قال الشاطبي: إن هذه الشريعة المباركة عربية. الإشارة الثلاثون: (التَّرْك مع قيام المقتضي) من أعظم القرائن عند كبار أهل العلم. الإشارة الحادية والثلاثون: اغتنم هذه العبارة (كثير في كلام العرب)، وتحقَّق منها، واجمع أمثلتها. الإشارة الثانية والثلاثون: اغتنم ما تناثر في كلام أهل العلم من قواعدَ وضوابط وفوائد. الإشارة الثالثة والثلاثون: حِفْظ الشواهد وفصيحِ الكلام أهَمُّ مِن حفظ المتون؛ لأن الأول يُحفظ لذاته، والثاني يحفظ لغيره. الإشارة الرابعة والثلاثون: احرص على معرفة الفقهاء والمحدِّثين من اللغويين، فكلامهم أهمُّ؛ لجمعهم بين الفنون. الإشارة الخامسة والثلاثون: احذر بلايا المجدِّدين، وآفات المعاصرين، ولا سيما مَن لم يشهد له أهلُ العلم والدين. الإشارة السادسة والثلاثون: اعرف قرائن الترجيح والاختيار بين أقوال اللغويين إذا اختلفوا. الإشارة السابعة والثلاثون: قال الراغب: ألفاظ القرآن هي لب كلام العرب وزبدته، وواسطته وكرائمه، وعليها اعتمادُ الفقهاء والحكماء. الإشارة الثامنة والثلاثون: الجمع بين كلام أهل العلم أولى من ضرب بعضه ببعض وعَدِّه أقوالاً. الإشارة التاسعة والثلاثون: يا حافظ القرآن، احفظ كلمات القرآن. الإشارة الأربعون: الشافعي فصيح اللهْجة، وكلامه لغة وحُجَّة يُستدل بها.

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018